قالت شركة "جوجل" الأميركية إن رئيس مجلس الإدارة التنفيذي، إريك شميت، سيحصل على وحدات أسهم قيمتها 100 مليون دولار، في مكافأة هي الثانية من حيث النوع والحجم للرئيس التنفيذي السابق لشركة الانترنت خلال أقل من ثلاث سنوات.


وقالت "جوجل" في إشعار للجنة الأوراق المالية والبورصات أمس الثلاثاء إن شميت سيحصل أيضاً على مكافأة نقدية سنوية قدرها 6 ملايين دولار، الأسبوع المقبل.


وكان شميت أخلى منصب الرئيس التنفيذي في 2011 ليتولاه لاري بيغ، أحد مؤسسي "جوجل"، وذلك بعد 10 سنوات في قيادة شركة البحث على الانترنت. وعقب التغيير رفعت "جوجل" راتب شميت من دولار واحد في السنة إلى 1.25 مليون دولار ومنحته أسهما وخيارات قيمتها 100 مليون دولار تصرف على مدى أربع سنوات، بحسب "الحياة".


وقالت "جوجل" حينها إن حجم المكافأة تحدد على أساس "معايير السوق لدوره الجديد رئيساً تنفيذياً لمجلس الإدارة وتقديراً لخدماته السابقة في منصب الرئيس التنفيذي".





وقالت "جوجل" إن مكافأة الأسهم الجديدة ستصرف على مدى أربع سنوات، بدءاً من مايو 2015. وأقرت المكافأة في 29 يناير من جانب لجنة تطوير القيادات والمكافآت التابعة لمجلس إدارة "جوجل". ويركز شميت في منصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي على التواصل مع الحكومات وعقد الصفقات.

وقالت "جوجل" إن مكافأة الستة ملايين دولار نقداً تأتي تقديراً لمساهمات شميت في أداء الشركة عام 2013.


وارتفع سهم "جوجل" 58.4%، في 2013 مخترقاً مستوى الألف دولار للمرة الأولى، فيما زادت الإيرادات السنوية 21%، إلى 55.5 مليار دولار.

وحصل بيج الرئيس التنفيذي لـ"جوجل" وسيرغي برين، المؤسس المشارك، على أجر أساسي قدره دولار واحد في 2012، وهو ما يتقاضيانه سنوياً منذ 2004. ويربط كل من المؤسسين جزءاً كبيراً من ثروته الشخصية بسهم "جوجل".