صور وقفة أطر التوجيه و التخطيط التربوي احتجاجا أمام الوزارة اليوم 4 دجنبر


أضيف في 12 أبريل 2018 الساعة 11:26


صناعة الألعاب تحقق إيرادات بلغت 108.4 مليار دولار وألعاب الهاتف المحمول 59.2 مليار دولار





برزت العملات الافتراضية وتقنية البلوكتشين من ضمن الموضوعات الرئيسية في جلسات مؤتمر مطوري الألعاب الذي عقد في مدينة سان فرانسسيكو الأمريكية في الشهر الماضي، والذي حضره 28 ألف شخص.

وقد استضافت شركة "DMarket" العالمية جلسة مناقشة حول تقنية البلوكتشين ودورها في مجال صناعة الألعاب خلال المؤتمر، وناقشت الجلسة مدى تأثير العملات الافتراضية وعالم التشفير على صناعة الألعاب الذي من المتوقع أن تبلغ قيمته السوقية الإجمالية 143 مليار دولار بحلول عام 2020.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة "BitGuild"، جاريد بسيجودا، إن المفهوم الكامن وراء العملات الافتراضية كان له أثر على مجتمع الألعاب منذ سنوات، وأن اللاعبون يفهمون العملات الافتراضية لأن المال الافتراضي كان جزءا من صناعة الألعاب على مدار العقد الأخير.

وكنتيجة لقيام اللاعبين باستخدام العملات التقليدية مثل الدولار لشراء منتجات الألعاب، أصبحت الألعاب مكلفة للغاية وتمكنت شركات الألعاب من تحقيق مكاسب كبيرة، إذ أظهرت نتائج دراسة لشركة "SuperData" أن صناعة الألعاب حققت إيرادات بلغت 108.4 مليار دولار في عام 2017، وبلغت قيمة إيرادات ألعاب الهاتف المحمول 59.2 مليار دولار، تليها ألعاب جهاز الكمبيوتر بقيمة 33 مليار دولار.

ونظرا للنفقات الإضافية المرتبطة بالألعاب المجانية، فإن الألعاب القائمة على تقنية البلوكتشين تكتسب شعبية كبيرة لأن البلوكتشين تسمح لللاعبين باستخدام العملات الافتراضية لشراء منتجات الألعاب، ما يلغي الحاجة إلى استخدام العملات التقليدية في مجال الألعاب.

كما تقوم تقنية البلوكتشين بحل مشكلة ملكية الأصول في الألعاب عن طريق ترميز جميع منتجات الألعاب، مايعني أنه بمجرد حصول اللاعب على أصول داخل اللعبة، تظل هذه الأصول في حوزته داخل المحفظة الرقمية إلى أن يقرر بيعها أو المتاجرة بها، تماما مثل أي عملة افتراضية.

وقال بسيجودا أن هناك جشع في الألعاب المجانية بسبب إنفاق الأموال لامتلاك أصول داخل هذه الألعاب، ما يحقق الربح لشركات الألعاب، وفي حالة استخدام تقنية البلوكتشين، يتملك اللاعب هذه الأصول وتكون له نسبة من إيرادات اللعبة.

وتؤثر كل من العملات الافتراضية وتقنية البلوكتشين على مجال الألعاب الرياضية الخيالية التي تقدر قيمتها بأكثر من 7 مليار دولار سنويا، إذ تستخدم منصة الألعاب الرياضية الخيالية "MyDFS" تقنية البلوكتشين ورمز مميز خاص بهم لتحقيق الشفافية المطلوبة لهذه الصناعة.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة "MyDFS"، فيكتور مانجايزيف، إلى أنه هناك عدد من الصناعات يمكن أن يستفيد من دفاتر الأستاذ الرقمية والعقود الذكية التي توفرها تقنية البلوكتشين، وبفضل هذه التقينة يستطيع مستخدمي منصة "MyDFS" معرفة طريقة عمل نقاط التقييم، كما تقضي البلوكتشين على إجراءات التحقق وخبرات اللعب المعقدة، مما يجعل النظام أكثر شفافية وسهولة في الاستخدام.

ومع استمرار اهتمام مجتمع الألعاب المتزايد بالألعاب القايمة على البلوكتشين، فإن الشركات الكبرى والمستثمرين الرأسماليين المغامرين يجدون أيضا قيمة في منصات الألعاب اللامركزية، إذ تلقت شركة "MyDFS" تمويل من المستثمر فرانك فو بقيمة 2 مليون دولار لمساعدة الشركة على الاستمرار في بناء منصة رياضية خيالية تستخدم البلوكتشين.

وأعلنت شركة "DreamTeam" عن تلقيها استثمار من مجموعة "Mangrove Capital Partners" الأوروبية، وتعد "DreamTeam" أول استثمار متعلق بصناعة التشفير تقوم به المجموعة.

كما أعلنت منصة التوزيع الرقمية للألعاب اللامركزية "Mytime" عن تلقيها تمويل بقيمة 3.5 مليون دولار من مستثمرين من القطاع الخاص خلال عملية طرح العملة الخاصة بهم.

إن ارتفاع شعبية العملات الافتراضية والبلوكتشين في مجال صناعة الألعاب يمكن أن يؤدي إلى تحول إيجابي في أسعار العملات الافتراضية، وسترتفع قيمة العملات مع استمرار قيام مجتمع الألعاب في جذب المزيد من المستخدمين النشطين للألعاب المبنية على البلوكتشين.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اربح 30$ يوميا من جوجل ادسنس

شرح جذب اعلانات ادسنس الغالية

كيفية اظهار موقعك فى الصفحات الاولى لمحركات البحث

إنشاء مقال مميز مع أدسونس

مراجعة معلومات الاتصال بك لضمان تسليم الرسائل المهمة من AdSense

غوغل: العلامة التجارية الأغلى في العالم

غوغل تحتفل على طريقتها الخاصة بحلول السنة الميلادية 2016

اربح مئات الدولارات شهريا مع شركة L&E المغربية

5 مجالات لربح المال من الأنترنت يمكن أن تجعلك من أثرياء العالم

أسهل طريقة لربح 100 اورو في الاسبوع بدون رأس مال !