أضيف في 17 ماي 2016 الساعة 14:56


الدولار الكندي يحقق المكاسب مع إرتفاع النفط





تراجع الدولار الأمريكي مقابل نظيره الكندي اليوم الإثنين، بعد إن إرتفع النفط مدعوماً بتقرير بنك غولدمان ساكس الذي قال فيه أن وفرة العرض في أسواق النفط العالمية والتي دامت لحوالي السنتين قد إنتهت بالفعل.

فلقد تراجع الدولار/كندي بنسبة 0.23٪ ليتداول عند 1.2910 خلال جلسة التداول الأمريكية، مقارنة بإغلاق الجمعة البالغ 1.2938.

وكانت أسعار النفط الخام قد حققت مكاسب كبيرة اليوم الإثنين بعد صدور تقرير لبنك (غولدمان ساكس) الإستثماري، قال فيه أن الفائض الذي كان الحال السائد في أسواق النفط العالمية لمدة سنتين، من المحتمل أن يكون قد إنتهى بسبب الإضطرابات التي شهدتها عمليات الإنتاج بعض الدول المنتجة.

ويعتبر النفط العنصر الأساسي في الصادرات الكندية، ولذلك يرتبط سعر صرف الدولار الكندي أمام العملات الرئيسية الأخرى إرتباطاً وثيقاً بحركات النفط.

وكانت التقارير الإخبارية قد قالت أواخر الأسبوع الماضي ان إنتاج النفط الكندي قد عاد إلى مستوياته الطبيعية بعد التوقف الإجباري في بعض مناطق الإنتاج بسبب حرائق الغابات، والذي كان قد قلص من القدرة الإنتاجية لكندا بأكثر من مليون برميل يومياً.

وكان رئيس الوزراء الكندي (جاستن ترودو) قد قام بزيارة للمنطقة التي تعرضت للأضرار الناجمة عن حرائق الغابات المدمرة، والتي أضعفت آفاق الاقتصاد الكندي. وكانت شركة (شل كندا) قد أعلنت يوم الأربعاء إستئناف الإنتاج ولكن بمعدل محدود. وبالرغم من ان معظم المنشات النفطية في البلاد لم تكن مهددة بإقتراب الحرائق منها، إلا أن العديد من عمال قطاع النفط أضطروا إلى ترك مكان سكنهم بعد إخلاء مدينة (فورت ميكموراي).

وفي ظل إرتفاع النفط وإنخفاض العملة الأمريكية أمام جميع الخصوم الرئيسيين في سوق العملات العالمي، تراجع مؤشر الدولار والذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، بنسبة 0.13٪ ليسجل 94.47، ولكنه بقي قريباً من اعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع والذي سجله يوم الجمعة عند 94.84.

وكان الدولار قد إرتفع يوم الجمعة إلى أعلى مستوياته هذا الشهر بعد صدور بيانات مبيعات التجزئة وثقة المستلكين والتي جائت في كلا الحالتين أفضل من توقعات المستثمرين.

ففي التقرير الأولي لشهر آيار/مايو، قالت جامعة ميشيغان أن مؤشر ثقة المستهلك الذي تصدره قد إرتفع مسجلاً قراءة قدرها 95.8 نقطة من قراءة 89.0 نقطة في شهر نيسان/أبريل. وجاء هذا الرقم أقوى بكثير من التوقع، حيث كانت الأسواق تترقب إرتفاعاً أقل حدة إلى مستوى 90.0 نقطة.

وقبل ذلك وفي التقرير الرسمي الذي صدر في وقت سابق اليوم، قالت وزراة التجارة الامريكية أن مبيعات التجزئة قد إرتفعت بنسبة معدلة موسمياً تبلغ 1.3٪ خلال شهر نيسان/أبريل، لتتفوق بقوة على التوقعات التي كانت تترقب إرتفاعاً أقل حدة بنسبة 0.8٪. كما تم تنقيح رقم شهر آذار/مارس ليصبح تراجعاً بنسبة 0.3٪ من الإصدار الاولي والبالغ 0.4٪.

ويعتبر هذا الرقم الإرتفاع الأعلى في المؤشر منذ آذار/مارس 2015.

وتعتبر مبيعات التجزئة من البيانات الإقتصادية الهامة لإرتباطها الوثيق بصحة الإقتصاد ككل، حيث تتعتبر القرائات الإيجابية المتتالية علامة على صحة الإقتصاد وثقة المستهلك، والعكس صحيح.

كما أظهر التقرير كذلك أن مبيعات التجزئة الأساسية والتي تستثني مبيعات السيارات، قد إرتفعت بنسبة معدلة موسمياً تبلغ 0.8٪ خلال الشهر المذكور، لتتفوق على التوقعات التي كانت تترقب إرتفاعاً أقل حدة قدره 0.5٪. كما تم تنقيح رقم شهر آذار/مارس ليصبح إرتفاعاً بنسبة 0.4٪ من الإصدار الاولي والبالغ 0.2٪.

وعززت هذه البيانات القوية من التوقعات بأن يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعا، أما على الجانب الأخر من الحدود، فإن أغلب التوقعات تشير إلى أن بنك كندا سيحافظ على أسعار الفائدة دون تغيير حتى النصف الثاني من العام القادم.

وفي وقت سابق اليوم أظهرت البيانات تراجع ظروف القطاع الصناعي لمنطقة نيويورك للمرة الأولى في 3 أشهر خلال الشهر الحالي، وذلك مع إنخفاض في بند الأوامر الجديدة وبند الشحنات.

ففي التقرير الذي صدر اليوم الإثنين، قال بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك أن المؤشر العام لأوضاعه الأعمال الذي يصدره البنك قد تراجع إلى -9.0 نقاط هذا الشهر من 9.6 الشهر الماضي. وكان المحللون يتوقعون هبوطاً أقل حدة على أن يبقى المؤشر في المناطق الإيجابية، وذلك بهبوطه إلى مستوى 6.5 نقطة.






 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البيانات القويّة لمؤشر أسعار المستهلك الكندي تهدّد بدفع الدولار/كندي الى تسجيل تصحيح أكبر

صندوق النقد يحذر الجزائر من الضغوط التضخمية

ارتفاع ملحوظ في أرباح بنك دبي الإسلامي بنسبة 66%

غوغل تبيع موتورولا إلى لينوفو مقابل 2.9 مليار دولار

تقرير: السعوديون لا يثقون بـ"التجارة الإلكترونية"

التجارة الإلكترونية في المملكة تصل إلى 50 مليار ريال في 2015

جدار قلعة السرية في بنوك سويسرا.. آيل للسقوط

تراجع معدل التضخم السنوى فى منطقة اليورو فى يناير

صندوق النقد يحذر من فقاعة عقارية محتملة في الإمارات

شركة مايكروسوفت تعين ساتيا ناديلا رئيساً جديداً لها





اربح 1000 دولار

اربح 1000 دولار